العبار : لن نسمح بسيطرة “أمازون” على سوق التجارة الإلكترونية

Share this:

صرح محمد العبار أثناء إحدى جلسات أسبوع دبى للاستثمار بأنه لن يسمح بسيطرة #أمازون على سوق التجارة الإلكترونية فى إشارة إلى المنافسة الحادة بين منصة نون التى أطلقها العبار يالشراكة مع صندوق الاستثمارات العامة السعودى وشركة أمازون الأمريكية التى تعمل بالقطاع .

وكشف العبار عن قيام المنصة الأمريكية بتخفيض أسعار منتجاتها بالتزامن مع إطلاق منصة نون, متسائلاً إذا لم يتم إطلاق منصة نون هل كنا سنسمح لـ” أماوزن” بالتحكم فى حركة التجارة بالمنطقة ؟

وقال العبار أنه لن يسمح لـ”أمازون ” باحتكار السوق  والتحكم فى مجتمعاتنا

ويشهد سوق التجارة الإلكترونية في العالم العربي منافسة حامية بين شركة “أمازون” الأمريكية الرائدة وشركة “نون.كوم” التي أنشأها رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار باستثمارت أولية تبلغ مليار دولار وفق ما أعلن عنه في نوفمبر/تشرين ثاني عام 2016، وقد أشير حينها إلى أن الجانب السعودي ساهم بنصفها، بينما ساهم مستثمرون من القطاع الخاص بنصفها الثاني بقيادة العبار نفسه، .

جاء إطلاق هذه المنصة الضخمة لتكون المنافس الأكبر لموقع “أمازون” الأمريكي الشهير للتجارة الإلكترونية، والذي اكتسب أهمية كبيرة بعد زحفه للعالم العربي، واستحواذه مؤخراً على موقع “سوق.كومالإماراتي، أكبر منصة للتجارة بالشرق الأوسط

وتلا ذلك استحواذ صندوق للتكنولوجيا يترأسه العبار على موقع “جادوبادو” الإماراتي للتسوق الإلكتروني في مايو/أيار عام 2017 بعد محاولة لشراء موقع التسويق الإلكتروني “سوق.كوم” بقيمة 800 مليون دولار، إلا أن أمازون حظيت بتلك الصفقة

تقارير رسمية كشفت أن التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط بلغت قيمتها نحو 5.3 مليارات دولار خلال عام 2015، إلا أن المتخصصين توقعوا طفرة في حجم التجارة الإلكترونية في المنطقة لتصل إلى 20 مليار دولار بحلول عام 2020. بما يعني أن التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط ستشهد نموا سنويا يقدر بنحو 30%.

يشار إلى أن لـ«أسبوع دبي للاستثمار»  انطلق رسمياً اليوم برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي. وتستمر فعاليات الحدث لغاية يوم الخميس الموافق 19 أكتوبر 2017 وذلك بقاعة جودولفين بفندق أبراج الإمارات.

ويتضمن برنامج أسبوع دبي للاستثمار والذي تنظمه مؤسسة دبـي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبـي، عدداً من المنتديات الحوارية التي تناقش أهم الموضوعات والتوجهات الاقتصادية العالمية والمحلية التي تهم صنّاع السياسات والمستثمرين.

ويقدم البرنامج للمشاركين فرصة للتعرف على المزايا التي تزخر بها دبي كوجهة عالمية مُفضّلة للاستثمار وآليات وفرص الشراكة بين القطاعين العام والخاص، إلى جانب مواكبة أهم مستجدات فرص الاستثمار في القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية والناشئة في المنطقة والعالم.

ويشمل البرنامج أيضاً منتدى متخصصاً في الاستثمار المستدام لتعزيز مبادرات التعاون والتكامل الإقليمي والدولي لتسهيل تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في مشروعات التنمية المستدامة، بالإضافة إلى «حوار سياسات المستقبل» للتعرف على نظرة المستثمرين للمستقبل والعمل على تطوير السياسات والإجراءات الاستباقية في العديد من المجالات.

ويشارك في فعاليات أسبوع دبي للاستثمار لفيف من قيادات القطاع الحكومي والشركات العالمية والرائدة في المنطقة وممثلي بنوك وصناديق استثمار، إلى جانب وفود رسمية ونخبة من الخبراء والمختصين من المؤسسات الدولية وبيوت الخبرة العالمية.

ويستضيف برنامج الفعاليات مجموعة من المتحدثين البارزين ضمن جلسات حوار مباشر وورش عمل متخصصة، إلى جانب الجلسات والاجتماعات المغلقة والزيارات الميدانية. ويقتصر حضور الفعاليات على المدعوين فقط لتوثيق التعارف والتعاون بين المشاركين من مجتمع المستثمرين.