واخيرا صفقه استحواذ امازون علي سوق كوم

Share this:

وافقت أخيرا عملاق التجارة الإلكترونية أمازون على صفقة الاستحواذ على موقع التجارة الإلكترونية الإماراتى الشهير “سوق.كوم” أكبر المتاجر الإلكترونية فى منطقة الشرق الأوسط.إلا أن “أمازون” رفضت إعطاء معلومات مؤكدة عن تفاصيل الصفقة، بعد محاولة مواقع ووكالات عالمية التواصل معها، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز” و”cnbc نيوز”.

ووفقا لما نشره موقع gulf business الأمريكى، فكانت قد جرت محادثات سابقة بين الشركتين لإجراء صفقة الاستحواذ، وذلك قبل أن تتراجع أمازون قليلا نتيجة لقيمة الصفقة والتى قيل إنها كانت ستبلغ نحو 650 مليون دولار وذلك قبل أن تعود مرة أخرى، فيما أشارت التقارير إلى أنه من ضمن المنافسين لشركة أمازون للاستحواذ على “سوق.كوم” كانت مجموعة ماجد الفطيم التى انسحبت فى النهاية من المناقصات.

ويعد موقع “سوق.كوم” مهم للغاية لأمازون Amazon كونه المسيطر الأكبر على التجارة الإلكترونية فى منطقة الشرق الأوسط، حيث يمتلك ما يصل إلى 78% من المبيعات فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فيما بلغت قيمة “سوق.كوم” نحو 1 مليار دولار فى الجولة الأخيرة للتمويل الذى تم خلاله جمع 275 مليون دولار من المستثمرين، فيما يقدم “سوق.كوم” مجموعة كبيرة من المنتجات يصل عددها إلى 8.4 مليون منتج”، وهو الأمر الذى دفعت أمازون للاستحواذ عليها لتقف كمنافس استراتيجى لها أمام أى منافس آخر.

شاركت مجموعة Goldman Sachs في إتمام الصفقة أهمّية سوق.كوم بالنسبة لأمازون، وأهمّية سوق.كوم على المستوى العالمي كذلك. والآن قد يتضاعف عدد المُنتجات الموجودة في سوق.كوم، وهو ما يُمثّل فرصة لنمو التجارة الإلكترونية على صعيد الوطن العربي.وأكد المصدر للموقع الأمريكي أن جولدمان ساكس، ساهم في ترتيب الصفقة، دون أن يذكر الرقم الحقيقي الذي أبرمت عليه.

وتبرز أهمية هذا الاستحواذ بعد الإعلان عن منصة التجارة الإلكترونية الجديدة نون بقيمة مليار دولار والتي يقف ورائها رجل الأعمال الإماراتي محمد العبّار وصندوق الاستثمارات العامة السعودي. وتصل الإستثمارات في نون إلى مليار دولار وكانت تقول أنها ستبدأ مع تشكيلة منتجات عددها 20 مليون منتج ولم تنطلق بعد منصه نون الاكترونيه Noon.com

عملاق التجارة الإلكترونية “أمازون” يستعد لإنشاء مركز لوجستى بمصر

كشف تقرير جديد عن أن عددًا من الشركات المصرية تتفاوض حاليًا مع شركة أمازون الأمريكية لصاحبها بيزوس لتوزيع منتجاتها عبر العالم من خلال الموقع الإلكترونى لعملاق التجارة الإلكترونية، وهو الأمر الذى لاقى إقبالاً من الشركة على حد وصف التقارير.

وقال رئيس مجلس الأعمال المصرى – الأمريكى السابق هانى قسيس، إن المفاوضات بين الطرفين بلغت مراحل متقدمة، حيث تسعى أمازون لمخاطبة القاهرة لإنشاء مركز لوجستى بمصر قريبًا، مضيفًا أن هناك وفدًا من شركة أمازون سيزور مصر خلال الأسابيع المقبلة لبحث إجراءات إنشاء المركز اللوجستى واختيار المنطقة الأنسب، موضحًا أن الشركة الأمريكية تسعى للتعاقد مع أكبر ثلاثة مصدرين فى كل قطاع صناعى وذلك لتولى توزيع منتجاتهم فى السوق الأمريكى والأوروبى طالما أنها تتناسب مع المواصفات الموجودة فى السوق الأوروبى من حيث الجودة، وهو ما من شأنه أن يجعل الصادرات المصرية تتجاوز قيمتها مليار دولار أمريكى عبر أمازون فى المرحلة الأولى.