ميناء راشد وجهة ساحلية جديدة تحاكي أجواء الريفيرا في دبي

Share this:

ميناء راشد، الوجهة التي تحمل روح التاريخ، هو واحد من أكبر الموانئ في المنطقة، وموطناً لسفينة كوين إليزابيث 2. فاز بجائزة “أفضل ميناء بحري في الشرق الأوسط” 11 مرّة. في سنة 1972، تم افتتاح ميناء راشد من قبل مؤسس دبي الحديثة المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم طيب الله ثراه. وبعد نصف قرن من الزمن، انطلقت إعمار للإبحار في رحلة جديدة تحيي فيها تراث دبي وتحتفل بمستقبلها من خلال وجهة جديدة حدودها العالمية.

ميناء راشد

قليلة هي المدن في العالم التي تستطيع أن تتباهى بإرثها البحري الغني والذي ّ يتنوع بين الصيادين وغواصي اللؤلؤ وبنائي قوارب الـ ”دو“ والتجار. ّ ترتبط ذكريات دبي بالبحر بشكل وثيق، فمنذ أوائل القرن العشرين مرت بشواطئها الشحنات البحرية من جميع أنحاء العالم. وبحلول سبعينيات القرن العشرين تطلب التنامي المتزايد للتجارة في دبي، أو ”مدينة التجار“ كما كان يطلق عليها، إ ّ نشاء بنية تحتية جديدة؛ وحينها تصور المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم فكرة تجريف خور دبي للسماح بدخول سفن الشحن الكبيرة. وها هو حلم الشيخ راشد يزدهر ليصبح مركزًا تجاريًا يجمع الشرق بالغرب في ميناء راشد.

تميّز ميناء راشد بموقعه الاستراتيجي على بعد 15 دقيقة من مطار دبي الدولي، و20 دقيقة من وسط مدينة دبي. وتحت قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سيصبح ميناء راشد وجهة مستقبلية على مستوى عالمي، ومعلم بحري ووجهة سياحية عالمية على غرار برج خليفة، دبي مول، إكسبو 2020 وبرج خور دبي الفريد. التاريخ، الحاضر، المستقبل. دبي، الإنجاز والإعجاز كما تصوّرها وأسّس لها الأسلاف.

تقدم شركة إعمار العقارية بالشراكة مع موانئ دبي العالمية مشروع “ميناء راشد” في أكثر المناطق روعة “بورت راشد، دبي. وهو مشروع سكني جديد يوفر مساكن مصممة بأناقة على الواجهة البحرية، حيث يمكن للسكان تجربة نمط حياة لم يسبق له مثيل.
استمتع بنمط حياة فاخر على موانئ دبي وشواطئها الواسعة التي ستوفر لك تجربة رائعة، وستضمن توفير الراحة و الخصوصية والأمان من خلال توفير تصميمات داخلية رائعة بالمستوى العالمي وتشطيبات أنيقة، مما يحدد إرث الشركة ومعاييرها. كذلك استمتع بإطلالات مدهشة على المرسى وسط جوها الأخضر المورق وبين ممراتها العريضة ذات الأشجار الطويلة الصديقة للمشاة التي توفر لك البهجة والسرور والإحساس بالفخامة والرفاهية.
ميناء راشد سيشور
قد تم تصميم  مشروع ميناء راشد من إعمار العقارية  بشكل أنيق  وتجهيزه بوسائل الراحة الفاخرة للغاية، حيث يمكن للسكان الاستمتاع بأسلوب حياة ترفيهي وسط المناظر البحرية التي تبهج روحك وتطمئن قلبك. في نفس الوقت يمكن للسكان الاستفادة من العديد من مراكز التسوق ومنافذ البيع بالتجزئة والمقاهي العصرية والمطاعم الراقية  وحدائقها الخضراء.
ميناء راشد من قبل إعمار العقارية هو مشروع سكني ضخم تم تخطيطه بشكل ذكي في ميناء راشد، دبي، حيث يقدم الشروع ميزات بحرية وتصاميم مبدعة ومبتكرة من خلال توفير منازلها الأنيقة ذات الواجهة البحرية. وهو موقع رائع يوفر كل شيء بيسر وسهولة، حيث يمكن لك الاسترخاء على شواطئها والاستمتاع بالمرسى ومناظر غروب الشمس الخلابة من منزلك.
يهدف المشروع إلى بناء مدينة بحرية على غرار مدن سواحل المتوسط، وذلك بقيمة تصل إلى 25 مليار درهم. وسيحاكي المشروع طابع الريفيرا الفرنسية، بإطلالات على الخليج العربي والأفق العمراني لوسط مدينة دبي.

قامت شركة “بي آند أو ماريناس”، التابعة لشركة “موانئ دبي العالمية” في دولة الإمارات العربية المتحدة، بتوفير الأرض لشركة “إعمار“، في الوقت الذي تواصل فيه تطوير المراسي والمرافق البحرية عالمية المستوى.

وأعلنت “إعمار” عن إطلاق ميناء راشد عبر استثمار بقيمة 25 مليار درهم لبناء وجهة جديدة تحتفي بتراث دبي البحري العريق، تكون في الوقت ذاته مجهزة لمواكبة احتياجات المستقبل في أجواء تحاكي طابع الريفيرا الفرنسية، بإطلالات على الخليج العربي والأفق العمراني لوسط مدينة دبي.

ويبعد ميناء راشد 15 دقيقة فقط عن مطار دبي الدولي، و20 دقيقة عن وسط مدينة دبي وخور دبي، ويمثل مدينة بحرية تحفل بالخصائص المميزة التي يعتبر بعضها الأول من نوعه في المدينة، مثل “دبي مول على البحر”، وجهة التسوق والترفيه والمطاعم على الواجهة

المائية، ونادي اليخوت العائم، وأطول حوض سباحة في دبي بالإضافة إلى شاطئ رملي تزيد مساحته على 12600 متر مربع، أي ما يعادل مساحة ملعبين ونصف لكرة القدم.

وسيصبح ميناء راشد وجهة عالمية جديدة لمالكي اليخوت ومحبي الإبحار، حيث يضم 430 مرسى، تم تجهيز العديد منها لاستيعاب أكبر اليخوت في العالم، الأمر الذي سيساهم في دعم نمو قطاع سياحة الرحلات البحرية.

كما يحتضن ميناء راشد سفينة “كوين إليزابيث 2” التي تعتبر من أشهر السفن في العالم، وتحولت إلى فندق من 13 طابقاً يضم العديد من المرافق الترفيهية والمطاعم المميزة، حيث ترسو السفينة في الميناء بشكل دائم، وتقدم للزوار معرضاً تفاعلياً عن تاريخها العريق منذ ستينيات القرن الماضي، وعبر رحلاتها التي قطعت أكثر من 5.6 مليون ميل، حاملة على متنها ما يزيد عن 2.5 مليون مسافر.

وسيضم “ميناء راشد” مجموعة متنوعة من المباني متوسطة الارتفاع، وممرات للتنزه، بالإضافة إلى ساحة بتصميم يحاكي ساحات مدينة البندقية الإيطالية، تضم متاجر ومطاعم ومقاهٍ تطل على البحر. وبالإضافة إلى ذلك، ستضم الوجهة الجديدة الفنادق والنادي الشاطئي الخاص ونادي اليخوت العائم والحدائق المتداخلة والقناة الممتدة بطول 500 متر والتي تزين أشجار النخيل أطرافها، والمعارض الفنية، والمسرح، والمتحف، وغيرها الكثير.

كما ستمثل الوجهة الجديدة صلة الوصل بين تراث المدينة وحاضرها العصري عبر جسر للمشاة يربط الوجهة بـمنزل الشيخ سعيد آل مكتوم، تكريماً لإرث عائلة آل مكتوم، ومنه إلى المتحف والمسرح المجاورين.وستكون المرافق الجديدة إضافةً مميزة لـمحطة حمدان بن محمد في ميناء راشد، التي تعتبر من أكثر محطات الرحلات البحرية تطوراً في العالم، والمقصد المفضل لسياح الرحلات البحرية في منطقة الشرق الأوسط.

وقامت “بي آند أو ماريناس” ببناء المحطة، وتتولى حالياً تشغيلها، واستقطبت أكثر من 2.3 مليون زائر منذ تدشينها عام 2014، وشهدت نمواً سنوياً في أعداد الزوار بلغ 172 بالمئة بين عامي 2014 و2018. كما حققت المحطة إنجازاً هاماً العام الماضي مع استقبالها خمس

سفن سياحية عالمية حملت على متنها 25 ألف مسافر، في يوم واحد.

وتحظى محطة حمدان بن محمد للرحلات البحرية باهتمام واسع من قبل مالكي اليخوت الفاخرة، الذين تعتبر دبي بالنسبة لهم وجهة مفضلة. وتضم المحطة مرافق حديثة لمالكي اليخوت، وتضمن لهم خدمات متكاملة مثل المساعدة على مدار 24 ساعة، وتموين السفن، وتخزين المراكب على الأرصفة البرية، وخدمات الجمارك من الأرصفة، وخدمة الإنترنت المجانية في كافة أرجاء المحطة.

وبهذه المناسبة قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية وإعمار للتطوير: “بذلنا على مدى العقدين الماضيين جهوداً حثيثة للمساهمة في دعم مسيرة ونمو وتطور دبي كمدينة عالمية، بما ينسجم مع رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،

نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. ونتطلع من خلال إطلاق ميناء راشد إلى تأسيس مدينة عصرية مستعدة لمواكبة المتغيرات التي سيحملها المستقبل”.

وأضاف العبار: “لقد تطورت دبي اليوم لتستند إلى اقتصاد قائم على المعرفة، وتوفر فرصاً كبيرة في جميع قطاعات الأعمال، مما يبرز أهمية تطوير وجهات عالمية المستوى تعزز النمو الاقتصادي”.

ومن جانبه قال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: “تسعى بي آند أو ماريناس إلى تنفيذ هذه المشاريع في إطار حرصها على تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن

راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحفيز التنويع الاقتصادي من خلال تطوير قطاعي التجارة والسياحة. وسيعزز مشروع ميناء راشد مكانة دبي كمدينة عالمية ومركزاً رئيسياً للرحلات البحرية في الشرق الأوسط. ولا شك أن شراكتنا مع إعمار تدعم بقوة توجهات حكومة دبي في تحقيق رؤيتها المتمثلة باستقطاب مليون سائح بحري بحلول عام 2020”.

وتقدم “إعمار” حالياً للمستثمرين الفرصة الأولى لاقتناء الوحدات السكنية في ميناء راشد مع إطلاق سيردانا، وهي مجموعة محدودة من الشقق ومنازل تاون هاوس التي تضم غرفة نوم واحدة أو اثنتين أو ثلاث تطل على الواجهة المائية. وتم اختيار هذا الاسم تكريماً للسفينة الملكية البريطانية التي كانت أول سفينة ترسو في ميناء راشد. وتقع وحدات سيردانا السكنية بجوار مدخل الممشى، مقابل القناة المائية، ويمكن الوصول من المجمع سيراً على الأقدام إلى “كوين إليزابيث 2″ والحديقة و”دبي مول على البحر”.

وتتميز الشقق بطابعها العصري وواجهاتها الزجاجية ونوافذها الجدارية، وتضم شرفات فسيحة، وتتمتع بإطلالات مميزة على الواجهة المائية و”وسط مدينة دبي”، وتقدم للسكان مرافق متكاملة تتضمن القاعة الترفيهية والمنصة التي تحتضن مركز اللياقة البدنية ومنطقة ألعاب

سيشور ميناء راشد 

يضم سيشور مجموعة فخمة من المنازل المتميزة التي تم تصميمها لتلبي رغبتك بالعيش على واجهة بحرية في وجهة خالبة تفتح عينيك فيها كل صباح على مناظر اليخوت البيضاء المتأللئة، وعلى أطول قناة ّ مخصصة للسباحة في دبي.

حياة بحرية رفيعة المستوى يشكل ميناء راشد الوجهة الساحلية النابضة بالحياة، حيث يمكن االستمتاع بالعيش في المنازل الفخمة واإلبحار على متن اليخوت البيضاء واالستمتاع بهدوء الشاطئ الذي تغمره أشعة الشمس أو التمايل على إيقاع حفالت اليخوت التي تجعل لكل يوم رونقه الخاص.

يمتد مشروع سيشور على طول الحدائق الطبيعية الوارفة، ويوفر أسلوب حياة ال مثيل له على الواجهة البحرية حيث اإلطالالت الخالبة نفسها التي تزين الحياة المفعمة بالفخامة في دبي

حوض سباحة على القناة سيشور تطل المنازل الفخمة في سيشور على قناة بطول 500 متر على طراز مدينة البندقية، وهي عبارة عن حوض سباحة يمتد على مسافة تزيد عن ارتفاع نصف برج خليفة، وتصطف على جوانبه أشجار النخيل الخضراء وأكواخ ّ الكابانا التي ستمنحك فرصة االستمتاع بأشعة الشمس على مدار العام

يضم مشروع ”سيشور“ مجموعة من الشقق بواجهات زجاجية مشرقة ونوافذ ممتدة من األرض حتى السقف وشرفات واسعة. يغمر الضوء الطبيعي وحدات المشروع التي يعتمد تصميمها الداخلي على استخدام مجموعتين من األلوان التي تتناغم مع اإلطالالت البحرية الخالبة، بما ّ يضمن توفير أسباب الراحة والرفاهية في واحدة من أكثر المنازل تميزًا في دبي

أسست شركة »بي آند أو ماريناس«، التابعة لـ »مجموعة موانئ دبي ٍ العالمية«، بهدف تطوير مراس لليخوت بمستوى عالمي وتزويدها بمرافق الضيافة للترحيب بأصحاب اليخوت والقباطنة والضيوف والسكان المحليين. بعد النجاح الذي حققته »بي آند أو ماريناس« في تطوير مرسى ميناء راشد ّ بما يضمه من مراسي تناسب أكبر اليخوت في العالم، وسعت الشركة عملياتها وإدارتها لتشمل أربعة مراسي في دبي. وستعمل »بي آند أو ماريناس« على تولي إدارة أحدث منطقة بحرية في المدينة والمعلم السياحي الذي سيستقطب العالم – ميناء راشد.